القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الدروس[LastPost]

المفاهيم المهيكلة للجغرافيا

المفاهيم المهيكلة للجغرافيا

يتضمن الخطاب الجغرافي مفاهيم مهيكلة ويقصد بها الواجهات التي تعالج من خلال الكيانات الجغرافية وهي: المورفولوجية والتوطين والحركية. 
مفهوم المورفولوجية
تعني الخاصيات المتعلقة بهيئة الكيان المدروس، وتختزل هذا المفهوم شبكة من المفاهيم الفرعية توظف تبعا للموضوع المدروس ومقياس الدراسة وهي: الشكل والبنية والبعد. 
الشكل : يعني الصفات الخارجية للكيان المدروس والتي ترتبط بجملة من القيم حسب طبيعة الظاهرة الجغرافية. 
البنية : تعني التركيب الداخلي لعناصر الكيان الجغرافي وهي متعددة القيم حسب طبيعة الظاهرة والمقياس المعتمد في الدراسة. 
البعد : يختزل معطيات متنوعة حول الظاهرة موضوع الدراسة ومن بين هذه المعطيات: المسافة، الحجم... 
مفهوم التوطين
يعتبر التوطين من الانشغالات الأساسية التي واكبت أهم تطورات الجغرافيا بل نسب إليه اسم المادة نفسها علم الأماكن مع أوائل القرن العسرين. ويهدف التوطين إلى تحديد مواقع الظواهر الجغرافية. يتنوع توطين الظواهر تبعا للشكل الذي توجد عليه في المجال وللقياس الذي تعالج به حيث نجد ثلاث أنواع من التوطين: التوطين الخطي والتوطين المساحي والتوطين الخطي. 
مفهوم الحركة
يتصل هذا المفهوم بنشاط المجال الجغرافي عن طريق التحول أو التغير عبر الزمن والتنقل عبر المكان 
التطور أو الحركة عبر الزمن 
إن المجال الجغرافي يتضمن أثار الماضي أي الإرث التاريخي، لذلك فالجغرافي يستعين أثناء تحليله للظواهر الجغرافية بالتاريخ. وتدخل مساءلة التاريخ بالنسبة للجغرافي في إطار استجلاء العناصر المستدامة في تأثيرها في المجال. لكن الظواهر الجغرافية تتطور حسب إيقاعات مختلفة، فالتغيرات الجيومورفولوجية لا تحدث بنفس الإيقاع أو السرعة التي تحدث بها التحولات الاجتماعية والاقتصادية. 
التنقل أو الحركة في المكان 
ويمكن التمييز في هذا النوع من الحركة بين: مظاهر هذه الحركة والمتمثلة فيما يلي: الهجرات بمختلف أنواعها التوافد والنزوح والانتجاع وحركة التبادلات والتيارات. وتختلف حسب المقاييس أو المعاير التالية: الكثافة والاشعاع والاتجاه والايقاع. 
تأثير الحركة في المجال 
وتتجلى من خلال البنية التحتية التي تضم مختلف أنواع المواصلات: الطرق والشبكات وهي تكون إما طبيعية أو مشيدة، ناتجة عن النشاط البشر، وهي تعكس درجة تحكم الانسان في المجال وممارسة النفود عليه. كما تبرز أيضا من خلال التنظيم الذي يخضع له المجال الجغرافي وهو يختلف حسب درجة التطور الاقتصادي والتكنولوجي للمجتمعات، والذي يبرز من خلال الشبكات الحضرية، التي تنتظم في علاقات تفاعلية تعكس حركية معينة.
+ وزارة التربية الوطنية (2009)، مصوغة تكوينية في مادة التاريخ والجغرافيا، تخطيط وضعيات تعليمية تعلمية ووضعيات تقويمية استنادا إلى المرجعية الديداكتيكية.

الهدف من الدرس

يهدف هذا الدرس إلى إكساب المتعلمين القدرة على الإجابة على الأسئلة التي يتم طرحها في الامتحانات والقدرة على التعامل مع الوضعيات المتعلقة بمفهوم التوطين الذي يعد من المفاهيم المهيكلة للجغرافيا إلى جانب كل من المورفولوجية والحركة.

شاهد الدرس


reaction:

تعليقات