القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الدروس[LastPost]

نظريات التعلم

نظريات التعلم

نظريات التعلم 

أولا : النظرية السلوكية (مؤسسها الحقيقي واطسون) 
تعد المدرسة السلوكية أول مدرسة في العصر الحديث تحدثت عن كيفية حصول التعلم عند المتعلم وذلك من خلال ثلاث نماذج : 
النموذج الأول : الاشتراط الكلاسيكي (الروسي إيفان بافلوف - جون بروديس واطسون) 
- التعلم مرتبط بمبدأ " المثير والاستجابة " فالمتعلم يتعلم من خلال المثيرات الخارجية سواء كانت مادية أو اجتماعية. 
- أغفل هذا النموذج خصائص الذات المتعلمة والفروقات الفردية بين المتعلمين. 
- واطسون كان يسمي العقل بالعلبة السوداء 
النموذج الثاني : الإشتراط الإجرائي (بروس فريديرك سكينز) 
- هذا النموذج ركز على التعزيز الذي يأتي بعد الاستجابة. 
- التحفيز والتشجيج يشجع المتعلم مرة أخرى على الاستجابة. 
النموذج الثالث : المحاولة والخطأ (إدوارد تورندايك) 
المحأولة والخطأ تعتبر وسيلة للتعلم من خلال المبادئ التالية : 
- قانون الاستعداد (الدافع) - قانون التكرار - قانون الأثر (الرابطة بين المثير والاستجابة) 
تعتبر المدرسة السلوكية الخلفية السيكولوجية (بيداغوجيا الأهداف) التي طبقت في المغرب منذ بداية الثمانينات إلى غاية نهاية التسعينات. 
ثانيا : النظرية البنائية (جون بياجي) 
أعاد الإعتبار للذات المتعلمة من خلال التركيز على التمثلات، ربط بياجي التعلم بالنضج. 
مراحل نمو الطفل حسب بياجي : 
- الحس حركية 0-2 - ما قبل العمليات 2-7 - العمليات المادية 7-12 - العمليات المجردة 12 سنة فما فوق. 
يقع التعلم في هذه المدرسة عن طريق (الاستيعاب – التلاؤم – التوازن - التكيف). 
- إقصاء للفروقات الفردية والذكاءات المتعددة. 
من أهم المبادئ التي يقوم عليها التعلم في هذه المدرسة : 
- التعلم لا ينفصل عن التطور النمائي للعلاقة بين الذات والموضوع. - التعلم يقترن باشتغال الذات على الموضوع. - الاستدلال شرط لبناء المفهوم. -الخطأ شرط للتعلم. -الفهم شرط للتعلم. -التعلم يقترن بالتجربة وليس بالتلقين. -التعلم هو تجأوز ونفي الاضطرابات. 
ثالثا : النظرية الجشطلجية الألمانية (ماكس فيرتمر) 
يقوم مفهوم التعلم في هذه المدرسة على الادراك الكلي لعناصر الجشطلت أو بنية الشيء عن طريق الاستبصار، والبنية قد تكون كلمة أو جملة أو صورة أو شيء يتعلمه المتعلم. 
التعلم ينطلق من الكلمة إلى الحرف وليس العكس. ومن أهم المبادئ التي يقوم عليها التعلم في هذه المدرسة نجد : 
- الفهم الدقيق لبنية الشيء الذي نود فهمه. - الاستبصار قائم على إعادة تنظيم بنية الشيء الذي نود فهمه. - التعلم مرتبط بالنتائج التي يتوصل إليها المتعلم. - يتحقق التعلم من خلال قدرة المتعلم على توظيف تعلماته في وضعيات مختلفة. 
رابعا: النظرية الاجتماعية (ألبرت باندورا - ابن خلدون 808 هجرية) 
من خلال هذه النظرية التعلم يحصل من خلال (المشاهدة – التقليد - المحاكاة) 
يطلق على هذه النظرية التعلم بالملاحظة ويمكن ارجاع أصول هذه النظرية إلى القرآن والحديث. 
خامسا : نظرية الملكات (ابن خلدون) 
تقوم هذه النظرية على أن التعلم يتحقق بالممارسة والتطبيق وتكرار الفعل بطريقة تطورية تنحو دائما إلى الأفضل والأحسن ويمكن أن تجمع مراقي حصول الملكة من خلال الفهم والممارسة والتدريب. 
سادسا : نظرية الدكاءات المتعددة (هارود جاردنز) 
الذكاء في هذه النظرية عبارة عن قدرات تختلف بحسب المجالات تمكن الفرد من حل المشكلات وكذلك القدرة على التكيف مع الوضعيات وإيجاد حلول مناسبة لها، فلا وجود للمتعلم الغبي في هذه النظرية. 
أصناف الدكاءات التي تحدث عنها جاردنز : 
- الذكاء اللغوي : توظيف اللغة شفهيا وكتابيا بطريقة واضحة ودقيقة. 
- الذكاء الموسيقي : فهم الرموز والمفاهيم الموسيقية. 
- الذكاء المنطقي الرياضي : توظيف التفكير المنطقي والقيام بالعمليات الاستنباطية والاستقرائية. 
- الذكاء الفضائي : التعرق على الألوان والاشكال والمقدرة على الرسم والنحت والتصوير. 
- الذكاء الجسمي الحركي : ضبط حركات الجسم بطريقة دقيقة وفق نظام معين. 
- الذكاء الذاتي : فهم مشاعر وأحاسيس الذات والقدرة على تطويرها. 
- الذكاء التفاعلي : فهم مشاعر وأحاسيس الأخرين. 
- الذكاء الطبيعي : فهم المحيط البيئي بكل مكوناته. 
من أهم مؤلفات هذه النظرية : 
- الدكاءات المتعددة وتطوير الكفايات "أحمد أمزيان" 
- الدكاءات المتعددة "محمد أوزي" 
- الدكاءات المتعددة : التأسيس العلمي "عبد الواحد الفقيهي" 
بيبليوغرافيا 
العربي اسليماني (2015). المعين في التربية، منشورات المطبعة والوراقة الوطنية، الطبعة الثامنة. 
سعيد حليم (2009). المرجع في كيفية التدريس، مطبعة أنفو- برانت - فاس، الطبعة الأولى. 
سعيد حليم. الميسر في علم التدريس . 
كريمة حليم (2015). المدخل إلى علوم التربية, مطبعة أنفو- برانت – فاس، الطبعة الأولى. 
reaction:

تعليقات